منتدى العلامه الشريف ابراهيم مدنى الحسينى ومحبيه
مرحبا بك
نتمنى لك الصحه والعافيه

منتدى العلامه الشريف ابراهيم مدنى الحسينى ومحبيه

شيخ الطريقه النقشبنديه العليه و كل مايخص الشيخ ومريديه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من كتاب البهجة السنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود عبدالسيد



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/09/2012

مُساهمةموضوع: من كتاب البهجة السنية   08.06.13 14:07

قال الشاه نقشبد قدس سره طريقنا اقرب الطرق و قال ايضا طلبت من الله تعالى
طريقا تكون موصلة البتة و قد اجيبت دعوته كما في الرشحات عن عبيد الله احرار
قدس سره و كيف لا تكون اقرب و موصلة و انتهاؤها مندرج في ابتدائها فالمحروم من
يدخل هذا الطريق و لا يستقيم و يروح لا نصيب له و ما ذنب الشمس اذا لم تكن
هناك عين تبصر نعم اذا وقع طالب في يد ناقص فأي ذنب للطريق و أي تقصير
للطالب اذ الموصل في الحقيقة في هذا الطريق هو المرشد لا نفس الطريق و من خواص
هذا الطريق ايضا انه يكون في ابتدائها الحلاوة و الوجدان و في انتهائها عدم اللذة و
الفقدان الذي هو من لوازم اليأس بعكس سائر الطرق اذ في ابتدائها عدم اللذة و
الفقدان و في اﺗﻬائها الحلاوة و الوجدان و كذا يكون في هذا الطريق في ابتدائها القرب
و الشهود و في انتهائها البعد و الحرمان و من هنا يعلم تفاوت الطرق و علو شأن هذا
الطريق اذا لقرب و الشهود و الحلاوة و الوجدان يخبر عن الهجر و البعد و الحرمان و
عدم اللذة و الفقدان يخبر عن ﻧﻬاية القرب فهم من فهم و يكفي في شرح هذا السر انه
لا اقرب الى الانسان من نفسه فالقرب و الشهود و الحلاوة و الوجدان بالنسبة اليه
مفقود و بالنسبة الى غيره موجود و العارف تكفيه الاشارة و ان اكابر هذا الطريق
جعلوا الاحوال و المواجيد تابعة للاحكام الشرعية و الاذواق و المعارف خادمة للعلوم
الدينية لا يستبدلون الجواهر النفيسة الشرعية مثل الاطفال بجوز الوجد و زبيب الحال
و لا يغترون بترهات الصوفية و لا يفتنون ﺑﻬا و لا يريدون الاحوال التي تحصل من
ارتكاب المحظورات الشرعية و من مخالفات السنة السنية و لا يقبلوﻧﻬا و من هنا لا
يجوزون السماع و الرقص و لا يقبلون على الذكر الجهري حالهم على الدوام و وقتهم
على الاستمرار التجلى الذاتي الذي لغيرهم كالبرق لهم دائم و الحضور الذي يعقبه غيبة
ساقط عن حيز الاعتبار عند هذه السادات الاخيار بل كرخانتهم اعلى عن الحضور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد غانم
المدير العام
avatar

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 25/09/2012
الموقع : المدير العام

مُساهمةموضوع: رد: من كتاب البهجة السنية   17.08.14 11:56

رضى االله عنهم وارضاهم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من كتاب البهجة السنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلامه الشريف ابراهيم مدنى الحسينى ومحبيه :: قســـم سير وتراث وموروثات الصالحين :: ملتقى المأثورات واقوال الصالحين وأحوالهم-
انتقل الى: